الحكومة ستتيح استيراد سيارات ركوب تعمل بالديزل - مصفاة البترول الاردنية المساهمة المحدودة

 

وكالة الأنباء الأردنية

قال وزير الطاقة والثروة المعدنية، إبراهيم سيف، إن الوزارة طالبت بوضع مواصفة فنية عالمية لمادة الديزل لإتاحة المجال لاستيراد سيارات ركوب صغيرة (صالون) تعمل بواسطة الديزل الذي يجب أن يضاهي المواصفة الأوروبية الخامسة للوقود.

وأضاف في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، أن اللجان الفنية تعمل حاليا على إعداد هذه المواصفة من خلال مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية، مؤكدا أثرها الإيجابي على البيئة والاقتصاد.

وقال "إن الديزل أقل تلويثا للبيئة وإن محركات البنزين تنتج ضعفي ما تنتجه محركات الديزل من أوكسيدات النيتروجين وإن نسبة أول أكسيد الكربون بالعادم الناتج عن محركات الديزل تكاد تكون معدومة".

وعرض الوزير سيف للجانب الاقتصادي للقرار، وقال إن استخدام المركبات ذات محركات الديزل له أثر إيجابي على الاقتصاد الوطني لأن هذه المحركات أكثر اقتصادا للوقود وأن وقود الديزل به طاقة حرارية 12 بالمائة أكثر من وقود البنزين وأن دورة الديزل أكثر كفاءة من دورة البنزين، بالإضافة إلى أن سعر الديزل عالميا أقل من سعر البنزين وأن محركات الديزل لها استهلاك نوعي أفضل من البنزين.

وكان سيف قد وقع في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي مع ممثلي شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية المملوكة لمصفاة البترول والشركة الأردنية الحديثة لخدمات الزيوت والمحروقات "المناصير" وشركة توتال الأردن مذكرة تفاهم تتيح للشركات الثلاث استيراد شحنات تجريبية من مادة الديزل لمدة ستة أشهر اعتبارا من تاريخ أول شحنة والتي وصلت المملكة في الثاني عشر من شهر أيار (مايو) الماضي.

وأكد سيف آنذاك أهمية المذكرة في تأمين حاجة المملكة من المشتقات النفطية كونها مسؤولية الشركات التسويقية وتهيئة السوق المحلية للتحرير الكامل وفتحها للمنافسة السعرية عن طريق استيراد جميع المشتقات النفطية لاحقا وبيعها بشكل مباشر للمستفيد

للإشتراك بالنشرة البريدية


موضوع اهتمامك






يرجى ادخال البريد الالكتروني :

*


تصميم و تطوير Echo Technology