زيادة الإنتاج تهبط بالنفط إلى 49 دولاراً - مصفاة البترول الاردنية المساهمة المحدودة

 

هبطت أسعار النفط مقتربة من 49 دولاراً للبرميل أمس تحت ضغط من زيادة إنتاج دول الشرق الأوسط الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتضرر السلع الأولية من ارتفاع الدولار.

وقال وزير النفط العراقي إن بلاده التي صدرت المزيد من الخام من المرافئ الجنوبية في أغسطس ستواصل زيادة إنتاجها من النفط في الوقت الذي أبقت فيه المملكة العربية السعودية إنتاجها عند مستويات قياسية هذا الشهر.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 62 سنتاً إلى 49.30 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 09:04 بتوقيت غرينتش. وخام القياس العالمي منخفض بأكثر من ستة بالمئة عن مستوى الذروة الذي سجله هذا العام والذي بلغ 52.86 دولاراً للبرميل في التاسع من يونيو.

وانخفض الخام الأميركي 60 سنتاً إلى 47.04 دولاراً للبرميل.

ارتفاعوأدى الحديث عن ارتفاع الإنتاج إلى انحسار التوقعات بتوصل المنتجين من داخل أوبك وخارجها مثل روسيا الشهر المقبل إلى اتفاق بشأن خطوات لدعم الأسعار مثل تثبيت الإنتاج بعد انهيار جهود مماثلة في أبريل الماضي.

ومن المقرر أن يعقد أعضاء أوبك اجتماعاً رسمياً في الفترة من السادس والعشرين إلى الثامن والعشرين من سبتمبر على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي من المتوقع أن تحضره روسيا.

كما تأثر النفط بارتفاع الدولار حسبما يقول تجار، إذ ارتفعت العملة الأميركية إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام نظيرتها اليابانية اليوم الاثنين بعدما عزز مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) التوقعات برفع أسعار الفائدة في وقت قريب.

ضغوط

ومن شأن ارتفاع الدولار أن يجعل السلع الأولية المقومة به مثل النفط أغلى ثمناً على حائزي العملات الأخرى وهو ما يفرض ضغوطاً نزولية على أسعار الخام.

وقال تجار إن هبوط الأسعار كانت نتيجة ارتفاع الإنتاج من الشرق الأوسط، حيث بلغ متوسط صادرات النفط من موانئ العراق الجنوبية 3.205 ملايين برميل يومياً في أغسطس متجاوزاً متوسط المستوى الذي شهدته هذه الصادرات في يوليو وذلك حسبما قال مسؤولان من شركة نفط الجنوب التي تديرها الدولة.

وبلغ متوسط الصادرات في يوليو 3.202 ملايين برميل يومياً.

وكانت إيران قد أشارت إلى أنها لن تتعاون في المحادثات المقبلة التي يعقدها المنتجون في سبتمبر إلا إذا اعترف المصدرون بحق طهران في استعادة حصتها بالسوق والتي فقدتها خلال العقوبات الدولية التي لم تُرفع عنها إلا في يناير الماضي.

 

للإشتراك بالنشرة البريدية


موضوع اهتمامك






يرجى ادخال البريد الالكتروني :

*


تصميم و تطوير Echo Technology