المصفاة تنظم جولة للصحافيين على محطة غاز عمان - مصفاة البترول الاردنية المساهمة المحدودة

7.6 مليون اسطوانة اعادت تعبئتها المصفاة في 2017

 

 

 

نظمت شركة مصفاة البترول الاردنية جولة للصحافيين على محطة غاز عمان – ابوعلندا، لاطلاع الصحافيين على الالية التي تتبعها الشركة في التأكد من سلامة أسطوانات الغاز.

وراقب الصحافيون عن كثب، مراحل تفقد وتعبئة أسطوانات الغاز، حيث تمر تلك المراحل بحرص ومراقبة شديدتين، حيث تأكد الحضور، من ان عملية التعامل مع الغاز المسال بدءاً من انتاجه واستيراده وتخزينه ومن ثم تعبئته في اسطوانات الغاز لا يحتمل وجود الماء أو الرمل مطلقا.

وشاهدوا المراحل التي تمرّ بها تعبئة الأسطوانة من الفحص المشدد من قبل كوادر الشركة الفنية المؤهلة قبل خروجها من محطات تعبئة الغاز، حيث يتم فحص الاسطوانة والصمام عند استلامها من موزعي الغاز واستبعاد الاسطوانة التي تعاني من اية عيوب حال اكتشافها خلال الفحص.

وتابع المشاركون في الجولة، "تجربة تسرب غاز" من احدى الأسطوانات، وكيفية التعامل معها واستبعادها من خط التعبئة فورا.

وقال الناطق الإعلامي باسم شركة مصفاة البترول حيدر البشايرة، ان الشركة اعادت تعبئة حوالي (7.6) مليون أسطوانة غاز منزلي منذ بداية العام الجاري في محطاتها الثلاث بـ عمان، اربد والزرقاء.

وبيّن البشايرة خلال الجولة، ان الإنتاجية في محطة عمان سجّلت حوالي (4.1) مليون أسطوانة خلال ذات الفترة، مضيفا ان الإنتاجية في محطة اربد سجّلت نحو حوالي (2.1) مليون أسطوانة، بينما سجلت في محطة الزرقاء حوالي (1.4) مليون أسطوانة.

وتعمل محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للمصفاة، في عمان والزرقاء واربد، بكامل طاقتها وجاهزيتها لتلبية جميع الطلبات التي تصل اليها طيلة اليوم.

ويشار الى ان مصفاة البترول الاردنية قد قامت باستيراد ما يزيد عن المليون صمام غاز العام الماضي وتقوم باستبدال أي صمام يتبين بالفحص ضرورة استبداله، كما أن جميع الحوادث المتعلقة بالغاز ناتجة عن تسرب من خرطوم الغاز أو من مانعة التسرب (الجلدة) ولم يثبت أن التسرب كان ناتج عن الاسطوانة بحد ذاتها.

 

 

 

 

 

 

 

 

للإشتراك بالنشرة البريدية


موضوع اهتمامك






يرجى ادخال البريد الالكتروني :

*


تصميم و تطوير Echo Technology